الاسرة الثورية بالوادي تحيي ذكرى رحيل المجاهد عبد المالك “الجنة”

 في إطار البرنامج المسطر لإحياء المناسبات الوطنية والتاريخية، وإحياء ذكرى صانعي ملحمة الحرية والاستقلال، نظم صباح اليوم الأحد المتحف الولائي للمجاهد بولاية الوادي وبالتنسيق مع المنظمة الولائية للمجاهدين في مقر الاخيرة، مائدة تاريخية بمناسبة الذكرى الثامنة (08) لرحيل المجاهد الصنديد عبد المالك قريد الملقب (الجنة).

المائدة التاريخية المستديرة التي حظيت بحضور نوعي ومهتم، أبرزهم مدير متحف المجاهد غمام علي محمد والمجاهد بشير عبادي الأمين الولائي لمنظمة المجاهدين، والسيد عبد الحكيم بوصبيع صالح الأمين الولائي لمنظمة أبناء الشهداء، وبعض من عائلة ورفقاء الراحل على غرار المجاهد الهادي هميسي وبن عمر عبد القادر ومصباح بريك وحسين حلواجي ولخضر هبيته، ومن حضر من الباحثين المهتمين بالتاريخ الثوري المحلي للولاية وممثلي الاعلام .

الجلسة التاريخية افتتحها الامين الولائي للمجاهدين الذي ثمن العمل المشترك والتنسيق مع المتحف لفائدة الذاكرة التاريخية والأجيال اللاحقة، مشيدا بتاريخ المجاهد الرمز الجنة وما قدمه من بطولات وملاحم ظلت شاهدة عليه، كما تطرق الاستاذ الباحث فتحي سبوعي في مداخلته إلى مسيرة الراحل النضالية الحافلة بالبطولات، في حين نوه مدير المتحف إلى ضرورة  تدوين المادة التاريخية وإخراجها في مشروع يليق بالراحل وبطولاته.

للتنويه المجاهد عبد المالك قريد (الجنة) من مواليد البياضة سنة 1928، تعلم القران الكريم عند الشيخ عبد الكريم حويذق، هاجر إلى الرديف تونس، هناك عمل في مناجم الفوسفات،التحق بالثورة التونسية عام 1952 رفقة حسن بوززة صالح صوادقية وبكار الركروكي، ثم التحق بالثورة الجزائرية سنة 1955، بالولاية الاولى مع شيحاني بشير وهو الذي الطلق علية لقب الجنة، يعتبر رمز من رموز ثورة التحرير شارك في معارك عديدة كمعركة الجرف الشهيرة معركة هود شيكة.

عماره بن عبد الله

شارك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*