توزيع قرابة 4000 سكن جديد بمختلف الصيغ بالوادي احتفاءا بثورة نوفمبر الخالدة

يُشرف والي ولاية الوادي “عبد القـادر بن سعيد”، اليوم الخميس، على المراسيم الرسمية لتوزيع قرابة 4000 وحدة سكنيــة بمختلف الصيغ، في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى الخامسة والستون لاندلاع ثـورة اول نوفمبـــر 1954 المجيدة.

عملية الإسكان الجديدة بولاية الوادي تتضمن تسليم 226 قرار استفادة من اعانة لبناء سكن ريفي بـ 16 بلدية، وكذلك 307 سكن اجتماعي تساهمي وترقوي مدعم، اضافة الى 3000 تحصيصة اجتماعية بـ 06 بلديات غير بلدية الوادي، بالإضافة لتوزيع رمزي لـمفاتيح 372 سكن عمومي ايجاري بـ 03 بلديات، بمجموع 3906 وحدة سكنية.

مبادرة الإسكان الجديدة تعتبر ضمن حملة توزيع للسكن تخضوها ولاية الوادي منذ سنوات لمنح أكبر عدد من ممكن السكنات للمواطنين المستحقين، وتغطية أوسع وأشمل لمختلف الصيغ، في ظل تركيز مباشر على هذا القطاع الحيوي الماس بحياة المواطنين ووضعهم الاجتماعي.

وتم خلال كل عمليات التوزيع السابقة خلال السنتين الماضيتين توزيع أزيد من 16 ألف وحدة سكنية بالولاية من مختلف الصيغ، كانت لها أثر إيجابي على الواقع الاجتماعي للمواطنين في كل البلديات، مع تسجيل ارتياح في الأوساط المجتمعية المحلية للجهود المبذولة في قطاع السكن تحديدا، ومجهودات لا ينكرها إلا جاحد بحسب فاعلين ومواطنين.

حجم الوحدات السكنية الكبير الموزع بولاية الوادي في هذه الفترة الوجيزة يعكس حرص الجهات الوصية، وعلى رأسها والي الولاية عبد القادر بن سعيد على متابعة ومراقبة مشاريع القطاع في كل ربوع الولاية وتمكنه من استلام آلاف الوحدات وتوزيعها على المواطنين، وكل ذلك جاء من خلال الضغط المتواصل على الجهات المخولة بالإنجاز خاصة المديريات المعنية والشركات والمقاولات.

وفي ظل المراقبة المتواصلة والمتابعة المستمرة على ورشات مشاريع السكن الجارية يتنظر أن يتضاعف عدد السكنات الموزعة بالوادي خلال سنة 2020، خاصة مع دخول مخطط دعم التحصيصات الأرضية قيد العمل منذ أشهر قليلة، وهو ما سيمكن عشرات الآلاف من العائلات الحصول على دعم السكن في أحد الصيــغ المتاحة.

سفيان حشيفة

شارك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*