قطاع الأشغال العمومية على طاولة النقاش بدورة “الآبيوي”

برمج المجلس الشعبي الولائي لولاية الوادي يوم أمس قطاع الأشغال العمومية على رأس الملفات بالدورة القادمة للمجلس، تنفيذا للقرارات والتعليمات المنبثقة عن المجلس الموسع الذي انعقد بتاريخ 1 ديسمبر 2019 برئاسة رئيس المجلس “رياض بن علي”.

وأكد رئيس المجلس الأستاذ رياض بن علي في تصريح ليومية الجديد على أهمية ملف الأشغال العمومية باعتباره يخص الطرقات الوطنية والولائية والبلدية والبنى التحتية في الولاية وعلاقتها المباشرة بحياة المواطن والتنمية المحلية، حيث سيتم مناقشة ملفات القطاع ومعالجتها والنظر في وضعيتها ضمن الدورة المنتظر انعقادها قبل نهاية هذا الشهر الجاري والتي ستتناول أيضا ملف الميزانية.

برمجة قطاع الأشغال العمومية جاء لما يكتسيه من أهمية كبرى في حياة المواطن، حيث نظمت خلال الأسبوع الماضي العديد من الزيارات الميدانية لمختلف طرقات الولاية، للوقوف على مدى تقدم الأشغال الجارية وكذا ضبط النقائص والإشكالات التي تبقى حجرة عثرة في تقدم وتطور هذا القطاع الهام، حسب بيان للمجلس.

ومن أهم النقاط التي تمت زيارتها من طرف اللجنة المختصة بملف الأشغال العمومية بالمجلس تحت اشراف عمار بوغزالة، ازدواجية الطريق الوطني رقم 48، المنشأة الفنية بالمقيبرة ببلدية الحمراية، ازدواجية الطريق الوطني رقم 3، الطريق الرابط بين المرارة مع الطريق الوطني رقم 1 حدود مسعد تقرت، الطريق الوطني رقم 16، الطريق السريع الذي يربط بلديات الولاية الاربعة الوادي ، كونين ، تغزوت ، قمار ، الوقوف على تدخل مديرية الأشغال العمومية في تأهيل الطريق الوطني رقم 121 الرابط بين ولايتي الوادي وبسكرة والذي يظم أربعة بلديات الوادي ، حساني عبد الكريم ، سيدي عون ، المقرن وانتهاء بالفيض ولاية بسكرة ، وفقا للبيان.

وكان المجلس الشعبي الولائي لولاية الوادي قد عقد الأحد الماضي اجتماعا موسعا بمقر المجلس ترأسه الأستاذ رياض بن علي رئيس المجلس، خصص لدراسة ملف الأشغال العمومية بولاية الوادي، وذلك بحضور نواب الرئيس ورؤساء اللجان، وتبادل الأعضاء مختلف وجهات النظر وفتح باب النقاش مطولا حول الملف، حيث شدد رئيس المجلس على الضرورة القصوى في برمجة ملفات هذا القطاع الحيوي في الدورة المقبلة للمجلس لما له من أهمية بالغة في حياة المواطن اليومية.

سفيان حشيفة

شارك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*