إطلاق خدمات إسعاف الطيران للمرضى والمصابين بالوادي

تم، أمس الأول، الشروع في أول عملية إسعاف مريض جوا إلى غرداية انطلاقا من مطار قمار بولاية الوادي مع انطلاق أول عملية على المستوى الوطني يتم فيها استخدام طائرة هليكوبتر للحماية المدنية، حسب مصادر رسمية.

وقد تم نقل شخص مصاب في حالة حرجة ومستعجلة من مطار قمار بالوادي إلى مطار غرداية ثم إلى عيادة النخيل بنفس الولاية، حيث تدخل هذه العملية في إطار الاتفاقية المبرمة بين وزارة الداخلية والجماعات المحلية و التهيئة العمرانية، ووزارة الصحة، ووزارة النقل في إطار التكفل بمرضى الجنوب والهضاب العليا  التي تم تفعليها مؤخرا استجابة لتطلعات ساكنة الولاية وسكان الجنوب عموما الذين طالبوا في مرات عديدة بتسخير  رحلات جوية صحية للمرضى لتمكينهم من ظروف علاجية أفضل وأكثر سلامة.

وذكر بيان للمديرية الولائية للحماية المدنية لولاية الوادي على صفحتها في فيسبوك  أنه “نقل مريض في حالة حرجة بالوادي بمروحية طبية مجهزة بأحدث الوسائل من مطار قمار بولاية الوادي تم عن طريق طائرة الهيليكوبتر للحماية المدنية، وتدخل هذه العملية في إطار الاتفاقية المبرمة بين وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، ووزارة الصحة، ووزارة النقل في إطار التكفل بمرضى الجنوب والهضاب العليا”.

ويأمل مواطنو ولاية الوادي أن تعزز أكثر هذه الخدمة الجوية النوعية لتمكين أكبر عدد ممكن من المرضى والمصابين من الحصول على علاج ضروري في مستشفيات بعيدة، خاصة مع بعد المسافة بين مدينة الوادي والعاصمة التي تزيد عن 800 كلم.

وتسعى السلطات العليا حسب التعليمات الأخيرة إلى ضمان مناخ أحسن لوضعية الصحة بولايات الجنوب من خلال ضخ مشاريع كثيرة ومتعددة، وتوفير أخصائيين في مختلف التخصصات الذين قدم لهم تحفيزات لتقديم خدمات علاجية مناسبة، مع ضمان إتاحة كل ظروف العمل الجيدة لهم.

سفيان ح

شارك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*