فلاحو الوادي يرحبون بتفعيل نظام “سيربالاك” في شعبة البطاطا

أبدى العشرات من الفلاحين بولاية الوادي ترحيبهم بقرار السلطات إعادة تفعيل نظام ضبط المنتجات الفلاحية “سيربالاك” في شعبة البطاطا، بعد فترة من الركود في الأسواق لهذا المحصول المهم وسقوط أسعاره في الولاية.

نظام ضبط المنتجات الفلاحية “سيربالاك” حسب الفلاحين سيحقق التوازن في السوق إذا تم تفعيله وفق آليات وتقنيات صحيحة ومضبوطة وناجعة، كما سيعيد الثقة لدى الفلاحين والمنتجين لإنجاح هذه الشعبة وتوسيع انتاجها في المواسم القادمة. أين تكبد فلاحو الولاية خسائر هذا الموسم بسبب تدني الأسعار واختلال وضعية التسويق وغياب تصدير كافي للفائض المعروض.

وفي هذا الصدد أوضح رئيس المجلس المهني لشعبة البطاطا قدماني لحسن لوكالة الأنباء الجزائرية أنه وبعد تحقيق “منتوج قياسي” من مادة البطاطا خلال هذا الموسم، وضعت الوزارة بمعية المجلس رزنامة عمل يتم من خلالها رصد مقترحات الفلاحين في كل الولايات المنتجة لهذه المادة، مشيرا أن قطاع الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري يعمل بمعية الشركاء على وضع خطة طريق لإعادة تفعيل نظام ضبط المنتجات الفلاحية (سيربالاك) في شعبة البطاطا.

وحسب نفس المصدر، فإن القطاع يعمل على إدراج كميات من المنتوج في عدة ولايات ضمن نظام الضبط “سيربالاك”، أين يتم دراسة وتحديد هذه الكمية بالشراكة مع الفلاحين.

وبلغ الإنتاج الوطني من مادة البطاطا 20 ألف طن برسم هذا الموسم، وفقا لتقديرات المجلس.

وقد تم عقد اجتماعات بولايات الوادي البويرة وورقلة خلال الأسبوع الماضي، حيث تم الإعلان على تفعيل قريب لنظام سيربالاك والاتفاق على إدراج أزيد من 6.000 طن من البطاطا ضمن نظام سيربالاك بولاية البويرة إلى جانب كميات مماثلة بولايات أخرى، حسب قدماني.

كما تم خلال هذه الاجتماعات رفع مقترحات موسعة من طرف الفلاحين إلى الوزارة الوصية من أجل دراستها والخروج بقرارات وفق نفس المسؤول، أين سيتم عقد اجتماع بين المجلس وإطارات الوزارة. ومن بين أهم ما تضمنته هذه المقترحات توفير غرف التبريد و المخازن و دعم الفلاحين في مجال تصدير المنتوج نحو الخارج.

و حسب قدماني فإن نظام الضبط الذي تم تفعيله سيساعد على “ضبط الأسعار بالنسبة للفلاح والمستهلك على السواء”، حيث أن سعر مادة البطاطا عند الفلاح ، يبلغ ما بين 18 و20 دج الكيلوغرام، مقابل سعر يتعدى ال 60 و80 دج لدى باعة التجزئة، مشيرا أن الشركة المتوسطية للتبريد (فريغو ميديت) تقوم حاليا بشراء كميات من المنتوج من الفلاحين و تخزينه.

ودعا رئيس المجلس الوزارة الوصية إلى مساعدة الفلاحين و العمل على ضبط الأسعار، سيما سعر الجملة، الذي لا يساعد –حسبه– الفلاحين على إعادة تمويل عملية الإنتاج خلال السنوات المقبلة خاصة و أنهم يعانون منذ ثلاثة مواسم. كما أكد على أهمية دعم الفلاحين في عمليات تصدير المنتوج ونقله داخل الوطن أو خارجه لمحاربة المضاربة في الأسعار من طرف الوسطاء.

وتجدر الإشارة إلى أن العشرات من الفلاحين بالوادي نظموا لقاءا موسعا قرب سوق الخضر بالجملة الجديد حول انهيار أسعار منتوج البطاطا والطماطم والمنتوجات الفلاحية، بحضور مدير الفلاحة بالولاية ورئيس الغرفة الفلاحية، حيث خلص اللقاء الى ضرورة تدخل السلطات لإيجاد حل لمشكل التسويق والتصدير، والتهديد بوقف الإنتاج إذا لم يكن هناك تدخل جدي لحلحلة الوضع. حيث تم ايفاد لجنة وزارة فلاحية خاصة للولاية اجتمعت بالفلاحين واستمعت لانشغالاتهم قصد رفعها للسلطات الوصية من بينها إيجاد حلول لمشكل التسويق وانخفاض الأسعار لمحصول البطاطا، وتفعيل مختلف الآليات الكفيلة بتنظيم السوق وتفعيل آليات التصدير الخارجي، خاصة موضوع فتح الجانب التجاري بالمعبر الحدودي بالطالب العربي لتسهيل عمليات نقل وتصدير المنتجات نحو الدول المجاورة. كما طالب الفلاحون خلال ذلك اللقاء بضرورة دعمهم.

أكرم س

شارك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*