الوادي : إنفتاح وفتح تخصصات جامعية تتماشى والسياسة الاقتصادية الجديدة.

 عرف إجتماع مجلس الوزارء الذي إنعقد يوم الاحد الفارط برئاسة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، عدة توجيهات لطاقم الحكومة قصد ترقية وتطوير عدة قطاعات ودعمها، والتي كان من ضمنها ضرورة ربط الجامعة بعالم الشغل لتصبح قاطرة لبناء اقتصادي وطني قوي، سواء تعلق الأمر بالاقتصاد التقليدي أو باقتصاد المعرفة، عبر خلق أقطاب امتياز جامعية متخصصة.

ومن هنا فإبرام الاتفاقيات على الصعيدين الوطني و الدولي سيفتح آفاقا جديدة للجامعة الجزائرية بغرض تعزيز مكانتها في التنمية الاقتصادية، وهذا ما دأبت عليه جامعة الشهيد حمه لخضر بولاية الوادي، لكونها إحدى الجامعات التي تسعى للتموقع أكثر فأكثر في التنمية الوطنية، و الإنفتاح على المحيط الاقتصادي وذلك بفتح تخصصات تتماشى و السياسة الاقتصادية الجديدة.

ومن هذا المنطلق فقد أكد مدير جامعة الشهيد حمه لخضر بالوادي البروفيسور عمر فرحاتي للاذاعة المحلية، على أهمية ربط  اتفاقيات محلية في البداية، لتشمل فيما بعد الجامعات الوطنية و الدولية، إضافة إلى اعتماد توجه جديد في المستقبل القريب بالتنسيق مع عديد المؤسسات المحلية يتمثل في فتح ليسانس و ماستر مهنيين لخلق فرص عمل حقيقية.

ومن جهته الدكتور مفيد عبد اللاوي مدير دار المقاولاتية بذات الجامعة فقد نوه  بأن هاته الآلية تعد نقطة انطلاق حقيقية لولوج عالم الشغل،لكونها ركيزة أساسية في الجامعة، وتعتمد على تنمية قدرات الطالب الجامعي في مجال انشاء مؤسسة مصغرة .

عماره بن عبد الله

شارك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*