خوفا من انتشار وباء كورونا القاتل

شباب الطالب العربي يقطعون الطريق المؤدي للبوابة الحدودية مع تونس

أقدم، يوم أمس، عدد من شباب بلدية الطالب العربي على غلق الطريق المؤدي للبوابة الحدودية، خوفا من انتشار وباء كورونا القاتل الذي يعرف وتيرة انتشار سريعة في عدد من دول العالم وبات خطره يتهدد البلاد.

المحتجون اعتبروا وضعية تواصل دخول وخروج الأجانب للولاية وباقي ولايات الوطن مصدر محتمل لتفشي هذا الوباء القاتل، مشيرين أن قرار اتخاذ الاحتياطات في هذا الخصوص تأخرت.

وتجدر الإشارة إلى أن أسواق مدينة الوادي عرفت هذه الأيام كذلك نشاطا تجاريا عادي وإقبال ملحوظ للمواطنين القادمين من كل البلديات وولايات تونسية قريبة، في تجاهل واضح لتوجيهات السلطات العليا القاضية بالابتعاد عن التجمعات البشرية بسبب خطر تنقل فيروس كورونا.

وقد استغرب متابعون تجاهل المواطنين لتعليمات الحيطة والحذر ضد كورونا، وعدم إصدارات قرارات جريئة وحاسمة للحد من ذلك، وهو ما بات يثير مخاوف على غرار ما وقعت فيه دول كبرى لم تتخذ إجراءات مناسبة في الوقت المناسب الأيام القليلة الماضية فدفعت ثمنا باهظا من خلال تسجيل آلاف الإصابات والوفيات وخسائر جسيمة في الاقتصاد انجر عنه إعلان حالات طوارئ وحظر تجوال وغلق الحدود.

وفي هذا الخصوص تطبيقا لتوجيهات رئيس الجمهورية، أصدر الوزير الأول عبد العزيز جراد، يوم أمس، تعليمات إلى وزير الأشغال العمومية والنقل بتعليق مؤقت لجميع الرحلات الجوية والبحرية الـمتوجهة والقادمة من أوروبا ابتداء من يوم الخميس 19 مارس الجاري، حسب ما أفاد به بيان لمصالح الوزير الأول. وجاء في البيان أنه “تطبيقا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية وقصد تعزيز تدابير الوقاية من انتشار كورونا فيروس “كوفيد ـ 19” على الـتـراب الوطـني، أصدر الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، تعليمات إلى السيد وزير الأشغال العمومية والنقل بغرض القيام بتعليق مؤقت لجميع الرحلات الجوية والبحرية الـمتوجهة والقادمة من أوروبا، وذلك ابتداء من يوم 19 مارس 2020 “.

و”سيكون هذا التعليق الاستثنائي، الذي توصي به السلطات الصحية الوطنية، مصحوبا بترتيبات لإجلاء مواطنينا الـمسافرين حاليا فـي البلدان الـمعنية، حسب الشروط والكيفيات التي ستحدد من قبل شركتي النقل الجوية والبحرية”، يضيف البيان.

سعيد ب

شارك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*