الوادي: المجاهد علي ضيف الله يوارى الثرى بمقبرة الاعشاش

وري جثمان المجاهد و عضو جيش التحرير  علي بن ابراهيم ضيف الله،  الثرى بعد عصر اليوم السبت بمقبرة الاعشاش وسط مدينة الوادي.

و جرت مراسم الجنازة بحضور عائلة وأقارب الفقيد عدد من رفاقه وجيرانه، أين أشاد الامام خلال الكلمة التأبينية والتودعية بخصال الفقيد الذي كان ممن آمنوا بالنضال و الشجاعة و الوفاء من اجل استقلال الوطن تاركا بمساره بصمته في تاريخ الجزائر.

الفقيد من مواليد 1936 بالوادي، سليل عائلة معروفة محليا ووطنيا ومغاربيا وإقليميا بتشبعها بالقيم الوطنية والقومية، وهي عائلة الفرجان ذات الامتداد العربي الإسلامي، وأخ الشهيد أحمد ضيف الله، عاش فقيرا ومن أسرة بسيطة أنهكتها السياسة الاستعمارية،التحق بصفوف الثورة كمناضل في المنظمة المدنية سنة1957،وبقى على نشاطه الثوري النضالي ضمن خلايا جبهة التحرير الوطني إلى غاية الاستقلال سنة 1962.

بعد الاستقلال ورفع راية جزائر الحرية، واصل الفقيد نضاله ، مدافعا عن إستقلال الوطن حامي لحدوده، ومشاركا في بنائه وتشييده الى أن أنهى مهامه، ليبقى وفيا للخط النوفمبري من خلال حضوره الدائم للاحتفالات المخلدة المجسدة للذاكرة التاريخية.
للاشارة فقد نوه المدير الولائي للمجاهدين بولاية الوادي السيد علي دقعة، وممثلي الاسرة الثورية (المجاهدين،أبناء  الشهداء، أبناء المجاهدين)من خلال رسائل تعزية عبر مواقع التواصل الاجتماعي ” الفايسبوك “بخصال الفقيد واهتمامه بالذاكرة وتواجده الدائم في كل المناسبات الوطنية، وأيضا بحسه الوطني الصادق رغم عامل السن.
عماره بن عبد الله
شارك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*