يا والدة إنتي نظر عيوني…شعر : أحمد شوية (شبل الربايع)

يا والده انتي نظر عيوني

وانتي حياتي وكوني

ومدامني عا لارض لا ماتهوني..

 

انتي الغلا يايمه .

وانتي عروق القلب وانتي دمه .

ونتي هوا لنفس كيف نشمه ..

وانتي الدواء لمريحي مكنوني

يبقى غلاك الفوق فوق القمه..

ونرفع حمولك لا ميكيدوني..

 

نرفع جميع اثقالك

ويرتاح قلبي كيف يهدى بالك

محاذيك ديم مرافقك كاخيالك

ومعاك مانعمل خلاص الدوني

نفديه عمري ونرهنه عنجالك

مدامني للها العمر وصلتوني..

 

نهون عمري نمده

وعنك مرار المر راني نقده

ومهما فعلت الدين يصعب رده

ويصعب عليا نكف كل ديوني

فايت حسابي معاك يصعب عده

وثليثن فوق العمر مايكفوني..

 

ثلثين مايزني

على البالها مشغوب ديمه عني

هي احساس موحال يبعد مني

رقيق قلبها ماتخيب في ضنوني

من الصغر ليك مشاعري هزني

لليوم مكانش نهار جفوني..

 

كل يوم فيا يتابع

وفي القلب راو مرسوم زي الطابع

ومنها دعاوي الخير بيها شابع ب

دعوة رضاها تشيل كل محوني

هي شجرتي وني غصن منها نابع

رويان منها عروقها يسقوني..

 

رويان من دعوتها

ونشقى سهر اليل في خدمتها

لوكان تطلب كبدتي جزتها

كما دين ماشي لناس ويسالوني

مايجيش في شهر الوجع طرزتها

في كرشها كل الحشاء هزوني..

 

هي لي هزتني..

من الصغر حتى لكبرتي راعتني

ويام سهر اليل هي واستني

حكايات ياسر في الوجع نسوني

بحن الكلام السمح هي غطتني

تشيل السطاري لفي العظاء سكنوني..

 

موحال تعرف هجعه

وتقسم معايا في المرض والوجعه

من وجها تظهر عليها الفجعه

تخمم على لادراك هالصابوني

دما قريبه وحاضره في الفزعه

وفي حضورها ني اماجعي ويخطوني..

 

عنه الكلام نظمته

من قلب صافي مسطره صممته

كلام شكر وصلات النبي خاتمته

تشفع صلاته نهار لي يهزوني

نهار يعرضو كل فعل بيدي خدمته

تنجح افعالي فى لاخره ينجوني..

 

ياوالده انتي نظر عيوني

وانتي حياتي وكوني

مدامني عالارض لا ماتهوني

الشاعر : أحمد شوية شبل الربايع الوادي الجزائر

عماره

شارك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*