الذكرى 63 لإستشهاد القائد الطالب العربي: دعوات لإعادة الاعتبار للمعالم التاريخية بالوادي

دعا السيد إبراهيم سعودي الامين العام الولائي للمنظمة الوطنية لابناء المجاهدين بولاية الوادي، الى ضرورة اعادة الاعتبار والاهتمام لعدد من معالم الذاكرة التاريخية، التي تزخر بها ولاية الوادي، لاسيما تلك المتواجدة في الاطراف والخطوط الحدودية.
وأكد سعودي في كلمة تم نشرها عبر صفحته بوسائط التواصل الاجتماعي الفايسبوك، ألقها أمام محتشد بير الجديد بأقصى الجنوب الشرقي من الشريط الحدودي، تعبيرا من أمانته لاحياء الذكرى 63 لاستشهاد القائد الطالب العربي قمودي،أن الوقت حان للنهوض وفتح ملف الذاكرة بقوة وحزم سواء بترميم هاته المعالم والاماكن الخالدة عن أعظم ثورة عرفتها الانسانية في سبيل التحرر، أو من خلال مستويات أعلى كالذي يدرس هاته الايام  وما يناقشه نواب البرلمان على غرار مشروع قانون اعتماد يوم 08 ماي 1945 يوما وطنيا للذاكرة، ومن ثم طرح ملف تجريم الاستعمار ، كلها إنجازات يضيف سعودي من شأنها أن تعزز الذاكرة التاريخية وترسم معالم الجزائر الجديدة.
وواصلالامين العام الولائي للمنظمة الوطنية لابناء المجاهدين بولاية الوادي، كلمه أمام عدد من مرافقه من منتسبي منظمته،الذين تحملوا حرارة الطقس ومشاق السفر  في درجة حرارة تناهز 50 درجة مئوية، بضرورة النضال ضد كل مخلفات الاستعمار اجتماعيا وسياسيا وثقافيا، و ادراج ملف الذاكرة في المناهج التربوية لمختلف الاطوار واحيائها في جميع المؤسسات التعليمية .
عماره بن عبد الله
شارك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*