إبتداءا من هذا المساء …الوزير ” أل سيد الشيخ “في زيارة عمل وتفقد لقطاعه بالوادي

من المنتظر يحل هذا المساء بولاية الوادي،الوزير المنتدب المكلف بالبيئة الصحراوية السيد حمزة آل سيد الشيخ، وذلك في إطار زيارة عمل وتفقد إلى المؤسسات ومختلف النقاط التابعة لقطاعه المتواجدة على مستوى الولاية.

وحسب برنامج الزيارة الذي حول لوسائل الاعلام من قبل مصالح ديوان ولاية الوادي، سيتم بعد الزوال إستقبال الوزير والوفد المرافق له على مستوى مفترق الطرق (الفولية)،ومن ثم زيارة مصب مياه الصرف الصحي لشط حلوفة بإقليم بلدية سيدي عون، أين سيستمع الوزير الخبير والمهندس دولة في البيئة والمحيط،لشرح بخصوص المصب من قبل مدير الموارد المائية.

وفي اليوم الموالي وحسب ذات البرنامج، ستكون للوزير حمزة أل سيد الشيخ، صاحب العديد من التخصصات في مجال الامن والوقاية والحماية الاجتماعية،زيارة للفضاء الترفيهي العائلي بغابة أكفادو ببلدية الدبيلة،ومن ثم زيارة مركز النفايات الهامدة بالشط ، كما يباشر ذات اليوم رفقة السلطات المحلية الامنية والعسكرية وإطارات وموظفي قطاعه إلى زيارة حضيرة الولاية، أين سيشرف على تسليم شاحنات ضاغطة لفائدة البلديات، أما بخصوص محطة دار البيئة الكائن مقرها بحي الشط، أين سيتم تقديم إعانات في إطار مكافحة فيروس كوفيد-19، ولقاء مع ممثلي الجمعيات، (أين سيكون للوزير بطاقم حكومة جراد، والناشط الجمعوي والعارف بخبايا هاته الجمعيات، لاسيما تلك المهتمة بواقع البيئة والامن والسلامة الوقائية، من خلال تجربة سنوات مما جعلته محل ثقة السيد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ضمن الطاقم الحكومي لحكومة عبد العزيز جراد)، فتح باب النقاش معهم وطرح انشغالاتهم ومختلف الرؤى والأفكار، ومن ثم بلورتها في جملة توصيات وخارطة حل نهائي وجذري، على أن تختتم فقرة زيارة دار البيئة بعرض لمدير البيئة حول مركز الردم التقني ومركز النفايات الهامدة، ومن ثم سيكون للوفد الوزاري زيارة لنظام بيئي واحاتي -غوط- بمزرعة الضاوية .

للاشارة فأبرز مهام الوزير المنتدب المكلف بالبيئة الصحراوية، كونه يهتم بوضع خطة تسمح بالاستغلال الجيد للمناطق الصحراوية، مع مراعاة طابع المنطقة في التوسع الحضري، واقامة البنية التحتية الحديثة والمشاريع الاقتصادية والعمرانية،فضلا عن العمل على تهيئة الارضية التي تسمح للبيئة الصحراوية في تأسيس وتطوير السياحة المستدامة.

عماره بن عبد الله

شارك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*