المصادقة على 4082 تسمية على مؤسسات وشوارع بولاية الوادي.

تم صباح السبت بقاعة المؤتمرات بمقر ولاية الوادي، المصادقة على تسمية عدة منشآت ومقار ومؤسسات حكومية وشوارع وساحات عامة بمختلف بلديات ولاية الوادي.
وحسب السيد علي دقعة المدير الولائي للمجاهدين وذوي الحقوق بولاية الوادي، أنه تنفيذا لتعليمات الجهات الوصية الممثلة بالسيد وزير المجاهدين وذوي الحقوق، والسيد عبد القادر بن سعيد والي ولاية الوادي، إنعقدت اللجنة الولائية لتسمية الاماكن و المباني العمومية وإعادة تسميتها، أين قامت يضيف “دقعة” بالدراسة والمصادقة على 4082 ملف تسمية على شهداء ومجاهدين رحمهم الله، شملت 15 بلدية على مستوى تراب الولاية.
اللجنة المذكورة وحسب ذات المسؤول ترأسها رئيس ديوان الولاية بحضور ممثلا عن المجلس الشعبي الولائي والسادة الأعضاء من أمناء المنظمات الثورية، مدراء ورؤساء المجالس البلدية المعنية ببرنامج عملها، كان لها السبق طبعا بعد التنسيق والتشاور الجاد بين مختلف الأعضاء، في فتح ملف إستثنائي تماشيا يضيف “دقعة” والهبة الوطنية التضامنية، مع جنود الجيش الأبيض الذين دافعوا و لازالوا يدافعون عن الجزائر المستقلة من خلال جملة الخدمات الطبية للمجتمع، أين تم ولأول مرة على مستوى اللجنة المصادقة على تسمية قاعة علاج باسم طبيب سوف الحكيم الفقيد عبد المالك خياري رحمه الله، كرد جميل للفقيد وعائلته وكل زملائه في السلك الطبي الذين يصنعون المجد اليوم في مجابهة الخطر القاتل فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.
ونوه دقعة انه وعقب الانتهاء من الفقرة الأولى من برنامج اللجنة وهي ملف التسميات، وفي إطار الذاكرة وتخليد رسالة الشهداء، تم في إطار اللجنة الولائية لإحياء الأعياد والمناسبات الوطنية، تسطير برنامج لإحياء الذكرى (58) لعيد الاستقلال والشباب 05 جويلية 1962. 2020،  كتجسيد تسميات على موسسات عمومية بأسماء شهداء ومجاهدين وكذا تكريمات للمجاهدين ومتقاعدي وعمال النظافة وإعطاء إشارة لانطلاق مشاربع تنموية.
عماره بن عبد الله
شارك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*