أزيد من 700 تحصيصة قيد الانتظار

غضب واحتقان شعبي بسبب تأخر منح التحصيصات السكنية بالدبيلة

قام سكان بلدية الدبيلة بموجة من الحركات الاحتجاجية المتتالية خلال الأيام الماضية، وذلك أمام مقرات الادارة المحلية، الدائرة والبلدية للمطالبة بتسوية وضعية المستفيدين والملفات العالقة فيما يخص التحصيصات السكنية المبرمجة منذ 2014.

وقد عبر سكان بلدية الدبيلة وعلى رأسهم المستفيدون من التحصيصات عن تذمرهم من سياسة العرقلة التي أصبحت تنتهجها الجهات الوصية في عملية تسوية الملفات الخاصة بهم، مطالبين المسؤولين المحليين اعطائهم أسبابا مقنعة تبرر التأجيل الحاصل والتراخي في عملية التسوية، وهذا بعد ما بلغ عدد التحصيصات حسب بعض المصادر أكثر من 700تحصيصة.

وفي سياق متصل، أعرب سكان بلدية الدبيلة عن تذمرهم الشديد جراء الانتظار في الإفراج عن قائم المستفيدين منة هذه التحصيصات السكنية، مشيرين أنهم ضاقوا ذرعا بسبب رحلة الكراء والبحث عن مكان يأويهم خاصة ما تعلق الأمر بالعائلات المعوزة لا تملك منازل لائقة تأويهم.

وفي حديث لجريدة الجديد، أكد أحد المستفيدين من حصة البناء الريفي بالدبيلة، أن قرار الاستفادة تم التحصل عليه منذ سنة 2014 وهذه الاستفادات تخص حصة 718 قطعة أرضية موجهة للبناء الريفي، لكن حسبه لم يكن هناك أي تحرك من السلطات المحلية لتسهيل الإجراءات الادارية والعقارية الخاصة بالاستفادة.

وفي هذا الصدد، ناشد سكان بلدية الدبيلة السلطات الولائية على رأسهم مديرية السكن من أجل التدخل والتسريع في الإجراءات اللازمة لتسوية ملف السكن بالبلدية.

حذيفة.ح

شارك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*