الوادي: التنويه بدور أجهزة الدعم في تثبيت السكان وخلق ديناميكية نشاطات منتجة

 تواصل أجهزة الدعم بولاية الوادي حملاتها التحسيسية المرافقة لمناطق الظل، ومختلف المناطق النائية عبر تراب الولاية والولاية المنتدبة المغير، وهذا في إطار ترقييتها وتأهيلها تنمويا، والتكفل بإحتياجات سكانها، كما يذكر القائمون على هاته الأجهزة محليا ومركزيا.

ومن بين المناطق التي توجه اليه فريق ( وكالة القرض المصغر،وكالة التنمية الاجتماعية، وكالة أونساج ) نهاية الاسبوع الفارط قرى ومداشر الولاية المنتدبة المغير، أين وقف وفد هاته المؤسسات على منطقة البرقاجية، النّبش، المهّاش ببلدية المغيّر ، إضافة الى منطقة الشّحمي، وطواطي، سعود و البعّاج ببلدية أم الطيور، وكانت لهم لقاءات جوارية مع ساكنة المناطق المذكورة، في إطار التحسيس والتعريف بالاجهزة وآليات الدعم المختلفة كل حسب سياسته ومقاربته في محاربة البطالة وخلق روح المقاولاتية من خلال تقديم قروض وامتيازات واسعة مع توفير المرافقة، الشأن الذي يساهم بشكل كبير في تحقيق المطلوب وهي التنمية المستدامة.

وبدورهم ثمن أعيان وسكان المناطق التي شملتهم الحملة التحسيسية، التي إنطلقت منذ أسابيع في إطار برنامج محكم بين الاجهزة المذكورة آنفا السياسة الحكيمة والذكية، التي ستمكن من تثبيت السكان وخلق ديناميكية نشاطات منتجة، وهي عوامل تمكنهم من الالتحاق بركب التنمية وتحويل سكان هاته المناطق إلى شريك فعال في الحركية الاقتصادية الشاملة للبلاد، فضلا عن كونها تحظى بالأولوية من طرف رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون.

 

عماره بن عبد الله

شارك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*