مديرية التوزيع تسعى بكل الطرق لاسترجاعها

أكثر من 3132 مليون دينار ديون سونلغاز على عاتق زبائنها

أطلقت مديرية التوزيع بالوادي حملة واسعة لتحصيل مستحقاتها المالية تجاه زبائنها والتي بلغت نهاية شهر سبتمبر 2020 اكثر من 3132 مليون دينار منها 2022.96 مليون دينار على عاتق الزبائن العاديين (المنازل) و268.20 مليون دينار على عاتق المصانع والمحيطات الفلاحية وأكثر من 810 مليون دينار على عاتق الإدارات والمؤسسات العمومية، وهذه الأخيرة مقسمة الى 410 مليون  دينار لزبائن التوتر المنخفض و408 مليون  دينار لزبائن التوتر المتوسط، كما تجدر الإشارة الى أن ديون البلديات قد تجاوزت 790 مليون دينار وهي تمثل نسبة 80 % من اجمالي المستحقات المالية لدى الإدارات العمومية.

وفي إطار سعيها لتقوية الشبكة الكهربائية وتحسين نوعية الخدمة المقدمة لجميع زبائنها، وكذا القضاء على مجموعة النقائص المسجلة خلال هذه الصائفة، وضعت الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز العديد من السبل التي من شأنها أن تسهل للزبون تسديد فواتير الاستهلاك، خصوصا في ظل تفشي فيروس كورونا في البلاد، حيث اتاحت الشركة إمكانية وضع رزنامة لدفع المستحقات وفق اتفاق ودي بين الزبون والوكالة التجارية التي ينتمي اليها (حسب عدد الفواتير والمبلغ الإجمالي للديون)، وكذا الاطلاع وتسديد المستحقات المالية من خلال الموقع الخاص بالشركة www.sadeg.dz أو عن طريق جميع مكاتب البريد المتواجدة بالولاية، كما قامت الشركة بوضع تحت تصرف جميع الزبائن مركز الاتصال الوطني، وذلك من خلال الاتصال بالرقم 03-33 للاستفسار حول اي أمر يتعلق بالكهرباء والغاز وهو متاح 24/24 على مدار الأسبوع.

ويؤكد مسؤول بالشركة، أن ذلك يأتي تنفيذا لقرارات وتوصيات المديرية العامة للشركة الداعية إلى إطلاق حملة تحصيل الديون، وهذا بالنظر للصعوبات المالية التي مسّت الشركة جراء تراكم الديون في الفترة الأخيرة ما أثرت سلبا على تنفيذ برامجها التنموية الرامية إلى تطوير وتدعيم الشبكة الكهربائية الغازية.

أكرم س

شارك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*