التفاصيل الكاملة لزيارة “الوزير المنتدب المكلف بالبيئة الصحراوية” لولاية الوادي

  دعا الوزير المنتدب المكلف بالبيئة الصحراوية المهندس حمزة آل سيد الشيخ، يوم أمس الاربعاء من ولاية الوادي، إلى المساهمة في بناء الوطن، من خلال الذهاب بكل قوة وبكل وعي وإدراك وإلمام، لما يدور في الجزائر ولما يدور حولها، والإدلاء بصوتهم يوم الفاتح نوفمبر، مؤكدا أن الاستفتاء حول التعديل الدستوري، يعد “موعدا مع التاريخ والتغيير” و يعزز قواعد الجزائر الجديدة.

وأعلن السيد آل سيد الشيخ خلال لقاء جمعه بفعاليات المجتمع المدني من جمعيات ومنظمات وهيئات اجتماعية وثقافية مختلفة، بقاعة المحاضرات الكبرى بدار الثقافة محمد الامين العمودي، سروره وإمتنانه بتواجده بولاية الوادي، على حد وصفه في “يوم مبارك الذي يجمع بين أربعة أعياد يتصدرها المولد النبوي الشريف والذكرى 58 لبسط السيادة على مؤسستي الاذاعة والتلفزيون، والذكرى 66 لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة،وختامها بالمحطة التي ستتحول بها الجزائر وستكون بعدها بفضل أبنائها المخلصين الشرفاء إلى بر الأمان وهي مشروع إستفتاء الدستور “.

كما رافع الوزير وهو المعروف بفكره الوطني الراقي، وثقافته الروحية العالية في ذات اللقاء، الذي حضره والي الولاية والسيد رئيس المجلس الشعبي الولائي و السلطات المدنية والعسكرية، على الثوابت الوطنية وهوية الدولة الجزائرية، لكونها “دولة ديمقراطية وإجتماعية في إطار مبادئ الإسلام”، مبرزا أن “الثوابت الوطنية في صيغة إسلامية تضرب بعروقها في أعماق العراقة و التأصل، لتبرز تاريخ الجزائر وانتمائها وأصالة شعبها، فالوطن خط أحمر و الجزائر فوق كل إعتبار والشعب هو السيد وهو من يقرر مصيره بيده…”

وفي ذات المناسبة كانت للوزير المنتدب المكلف بالبيئة الصحراوية والوفد المرافق له الوقوف على عدة محطات، أين وبعد استقباله مساء الثلاثاء بمطار قمار من قبل السلطات المحلية بالولاية،توجه رفقة الوفد الوزاري نحو مدرسة إبتدائية بمنطقة “الزوبيديات” ( منطقة الظل ) ببلدية الوادي ، لمعاينة مسخن الماء مزود بالطاقة الشمسية استفادت منه هاته المدرسة، مصرحا في ذات المحطة بتزويد ولاية الوادي بأربعين سخان مزود بالطاقة الشمسية، وفي صباح الاربعاء توجه الوفد الوزاري الى مقر الاذاعة المحلية بحي الرمال وسط المدينة، أين تم الاشراف على إعطاء إشارة إنطلاق الاحتفالات المخلدة للذكرى ال 58 لبسط السيادة على مؤسستي الاذاعة والتلفزيون، حيث تحدث المهندس حمزة آل سيد الشيخ على الدور الحساس والهام الذي يلعبه الاعلام في بناء الجمهورية الجديدة، داعيا في ذات المناسبة جميع المواطنين، الى لعب دورهم وواجبهم الوطني، في التوجه بقوة والتعبير عن أصواتهم وممارسة واجبهم الوطني، لقطع الطريق أنام كل المشككين في اصلاحات الدولة .

وفي ذات الصبيحة وبقاعة المؤتمرات بمقر الولاية أشرف الوفد الوزاري، على تكريم المتوجين الأوائل على مستوى ولاية الوادي، على أن تكون المحطة الاخيرة كما سبق الاشارة اليها بلقاء فعاليات المجتمع المدني، أين استمع ورد على مختلف الانشغالات،  واعدا بدراستها وأخذها بعين الاعتبار وحرصه الشديد على اشراك المجتمع في مختلف القضايا البيئية،

في حين قام الوزير بتوزيع مقررات الاستفادة من سخانات تعمل بالطاقة الشمسية في اطار التكفل بمناطق الظل،موقعا  في نهاية الزيارة كلمات شكر لوالي الولاية و كل أبنائها،الولاية العريقة والمعروفة بأصالتها وثقافتها، بالسجل الذهبي بمقر الولاية.

عماره بن عبد الله
شارك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*