الوادي : وفق بروتوكول صحي محكم.. أول صلاة جمعة بمسجد الرحمة.

كان مسجد الرحمة بالحي العريق العواشير (غربا) بلدية الرباح اليوم، وجهة العشرات من ساكنة الحي المذكور والاحياء المجاورة لأداء أول صلاة جمعة.

وحسب رئيس الجمعية الدينية لمسجد الرحمة السيد محمد جاب الله، أنه ووفق البروتوكول الصحي الذي وضعته اللجنة العلمية بالتنسيق مع وزارة الشؤون الدينية والأوقاف لتفادي تفشي فيروس كورونا في دور العبادة، أقبل اليوم العشرات من سكان حي العواشير والاحياء المجاورة، في جو بهيج تغمره مشاعر الفرحة بإفتتاح المسجد وإقامة شعيرة الجمعة، التي تمت يقول رئيس جمعية مسجد الرحمة، بحضور السلطات المحلية وممثلي الشؤون الدينية وآئمة وأعيان الجهة، من مساهمين ومتطوعين في بناء هذا الصرح الديني الجامع.

وبخصوص تدابير الوقاية يضيف ذات المتحدث، فقد كان الحرص التام من طرف أعضاء الجمعية، على توفير كل مستلزمات الوقاية وترتيبات التباعد الجسدي، وتنظيم حركة السير داخل وخارج قاعة الصلاة والمسجد، الذي باركه خطيب الجمعة الدكتور علي زواري في موضوع خطبته التي تمحورت حول فضل الفتح وشعيرة الجمعة في تماسك المجتمع، مرورا بجملة النصائح للوقاية من تفشي وباء كورونا، بعد المنحنى التصاعدي الذي تشهده الولاية والجزائر والعالم ككل.

عماره بن عبد الله

شارك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*