خصت التلاميذ المعوزين بالمناطق الحضرية والظل بدائرة الرقيبة

هذه كمية المستلزمات الوقائية الموزعة عبر المؤسسات التربوية

استفادت دائرة الرقيبة بكمية مهمة من المعقمات قدرت بـ 544 قارورة جال معقم من طرف شركة “كوسيماد” بالوادي كمساهمة منها لمجابهة فيروس كورونا المستجد على مستوى المؤسسات التربوية والتكوينية لبلديتي الدائرة، بالإضافة الى التكفل المادي واللوجيستي بالفرق المتخصصة في التعقيم مست 45 منشأة تربوية وتكوينية تابعة لقطاع التربية والتضامن الوطني وكذا التكوين المهني ببلديتي الرقيبة والحمراية خلال الفترة من 11 الى 26 ديسمبر 2020.

وفي هذا الشأن، خلصت المرحلة الأولى من عملية توزيع المستلزمات الوقائية في الطور الثانوي بكل من بلدية الرقيبة والحمراية، الى استفادة 496 طالب وطالبة من فئة المعوزين، من 104 قارورة تعقيم و950 كمامة وقائية.

وأحصت ذات المصالح، بالنسبة للمرحلة الثانية في الطور المتوسط، توزيع 74 قارورة جال معقم و3.025 كمامة على 1.369 طالب معوز على مستوى بلدية الرقيبة والحمراية، في حين استفاد 163 تلميذ من بلدية الحمراية من حصة إضافية قدرت بـ 01 قارورة معقم و800 كمامة.

المرحلة الثالثة خصت في مجملها طور التعليم الابتدائي، حيث كانت الأولوية لمناطق الظل، أين استفاد 542 تلميذ من 05 قارورات تعقيم حجم كبير و2.450 كمامة على مستوى 05 مؤسسات تربوية، في حين سجلت المصالح ذاتها في المرحلة الثالثة في جزئها الثاني استفادة 371 تلميذ من 1900 كمامة، موزعة على 09 مؤسسات تربوية.

أما عن الجزء الثالث من ذات العملية، تم تسجيل 1500 كمامة وقائية و07 قارورات معقم ذات الحجم الكبير موزعة على 627 تلميذ، إضافة الى استفادة 302 تلميذ يتمدرسون بمؤسسات مناطق الظل من 04 قارورات و1400 كمام، وهذا تفاديا لانتشار عدوى الفيروس وسط التلاميذ المعوزين بمناطق الظل.

كما قامت مصالح البلدية المذكورة على مستوى المناطق الحضرية ببلدية الرقيبة بتوزيع ما يفوق 211 قارورة و14625 كمامة موزعة عن 5781 تلميذ بـ 08 مؤسسات تربوية، وهي تعد الحصيلة العامة للعملية 09، بينما تكللت حصيلة العملية 10 بتوزيع 18625 كمامة و219 قارورة على 7272 تلميذ وتلميذة، بينما شهدت حصيلة العملية 11 توزيع 23600 كمامة و219 قارورة على 9906 تلميذ موزعين على 08 مؤسسات تربوية.

الرميصاء أ

شارك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*