يناير 2971: برنامج ثقافي متنوع للاحتفال برأس السنة الامازيغية

 برمج قطاع الثقافة بولاية الوادي، على غرار العديد من المؤسسات الثقافية بالوطن نشاطات متنوعة تبرز البعدين الثقافي و التاريخي ليناير، اول يوم في السنة الامازيغية، والذي تم تكريسه يوما وطنيا.

وفي هذا الإطار، وتحت شعار : “يناير ذ الخير في لمتنا” أعدت مديرية الثقافة والفنون ودار الثقافة محمد الامين العمودي بولاية الوادي، برنامجا للنشاطات الثقافية والفنية سيتم تنظيم معظمها عبر الانترنت بسبب الاجراءات المتعلقة بوباء كوفيد-19.

و يشمل البرنامج المعد لهذه المناسبة التي انطلقت احتفالاتها الرسمية الجمعة الفارطة بولاية باتنة، إيذانا ببداية السنة الامازيغية 2971 الموافق ل 12 يناير، عرض  مجموعة نشاطات، تقام بدار الثقافة وبساحتها، تتمثل في صالون ولائي للازياء و معرض الكتاب الأمازيغي وعرض أشرطة خاصة بالتاريخ الأمازيغي عبر العصور، و كذا ندوات موضوعاتية حول الثقافة الامازيغية، على غرار المداخلة الافتراضية بعنوان : الألفاظ الأمازيغية في لهجة وادي سوف، من تقديم البروفيسور: أحمد زغب أستاذ التعليم العالي في الثقافة الشعبية، التي ستقام صباح الاحد.

كما تنظم بذات المناسبة مسابقة ولائية لأحسن طبق لكسكسي ، ومسابقات فكرية، إضافة إلى استعراضات فولكلورية، وتنظيم ورشات الفن التسكيلي ،ومداخلة اذاعية أكاديمية حول المناسبة، وقراءات شعرية أمازيغية، علاوة على حفل لتسليم الجوائز على المتفوقين في المسابقات.

و يعد يناير التي تعني أول يوم في التقويم الزراعي الامازيغي، عيد يحتفل به في كامل منطقة شمال افريقيا و كذا في جزر الكناري ،حيث توجد لا تزال بعض اثار للتقاليد البربرية، في حين تعتبر الجزائر أول بلد في شمال إفريقيا يقر يناير يوما وطنيا منذ سنة 2018.

عماره بن عبد الله

شارك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*