ولاية الوادي تحيي ذكرى اليوم الوطني للشهيد هذا الخميس

من المنتظر تحيي السلطات المحلية والاسرة الثورية بولاية الوادي، هذا الخميس ذكرى اليوم الوطني للشهيد المصادف ل 18 فيفري من كل سنة،ببرنامج ثري ومتنوع يجسد الذاكرة التاريخية للامة تحتضنه دائرة البياضة، حسبما علم الاربعاء من مصالح ديوان الولاية.

وحسب ذات المصدر،تنطلق مراسم الاحتفال بالذكرى من مقام الشهيد لوضع إكليل من الزهور والترحم على أرواح الشهداء الطاهرة،وبعدها ستشرف السلطات المحلية الامنية والعسكرية وأمناء المنظمات الثورية، على ازاحة الستار على جدارية ذكرى يوم الشهيد،على أن يتم بعدها تجسيد تسمية قاعة العلاج بحي الازدهار بإسم المجاهد بوصبيع صالح المكي.

المشاركون في احياء ذكرى يوم الشهيد ستكون لهم ضمن نقاط المراسم بالمركب الرياضي الجواري الشهيد ذياب عبد الحميد، وغرس عدد من الاشجار بأمام المركب مشاركة محافظة الغابات والحركة الكشفية ، وزيارة معرض أقيم بالمناسبة، واستعراضات قتالية ورياضية لاشبال نوادي رياضية، حسب ذات المصدر.

وفي ذات المحطة ستتواصل الاحتفالات المخلدة لذكرى يوم الشهيد ، المتزامنة والذكرى 32 لتأٍسيس المنظمة الوطنية لابناء الشهداء، أين ستكون لأمينها الولائي السيد عبد الحكيم بوصبيع صالح ، ولرئيس المجلس البلدي  لذات البلدية تدخلات بالمناسبة.

ولكون المناسبة تحمل شعار “أبناء الجزائر الجديدة لا انسوا الشهداء”، ستكون فقرات تكريمية لمجاهدين وارملة شهيد، وعدد من المتفوقين في مسابقات تجسد الذاكرة التاريخية.

تجدر الاشارة سيتم تنظيم نشاطات في عدة قطاعات وهيئات رسمية ،فضلا عن اسهامات الحركة الجمعوية، للاحتفالات باليوم الوطني للشهيد بولاية الوادي، حيث ستهدف الى “تعزيز العلاقة بين الاجيال” و تذكير الشباب بالجرائم التي ارتكبها الاستعمار الفرنسي ضد الشعب الجزائري و تضحيات شهداء الثورة المجيدة.

عماره بن عبد الله

 

شارك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*